الصاعقة

منتدي يهتم بالمواضيع العسكرية
 
الرئيسيةالتسجيلس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار مع الفريق طيار مجدي شعراوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجنرال 11
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 35
الموقع : http://www.elsaeka.mam9.com
تاريخ التسجيل : 23/01/2008

مُساهمةموضوع: حوار مع الفريق طيار مجدي شعراوي   الجمعة 25 يناير 2008 - 7:05

تتواكب احتفالات مصر بعيد القوات الجوية هذا العام مع اليوبيل الماسي لهذه القوات التي جسدت آمال الأمة التي تحققت قبل خمسة وسبعين عاما‏,‏ ومنذ ذلك الحين بدأت مصر في تطوير وتحديث شامل للقوات الجوية وصلت بها إلي مصاف أعتي أنظمة التسلح علي المستويين الاقليمي والعالمي حتي أصبحت قادرة علي تنفيذ مهامها المختلفة بدقة متناهية وكفاءة عالية علي جميع المحاور الاستراتيجية‏.‏

وقد انتزعت القوات الجوية ثقة العالم وإعجابه بما تحقق علي أيدي أبطالها من إنجازات بعد أن سجلوا أروع آيات النصر في التاريخ الحديث‏,‏ ولم يكتفوا بذلك بل بذل رجالها جهودا مضنية صاحبها فكر ثاقب وتخطيط مستمر للوصول بالقوات الجوية إلي هذا المستوي من الكفاءة‏,‏ وفي ذكري اليوبيل الماسي وعيد القوات الجوية أجرت الأهرام حوارا مع قائدها الفريق طيار مجدي شعراوي عن الجهود التي بذلت من أجل تطوير وتحديث القوات الجوية‏.‏

*‏ اليوم تحتفل مصر بمرور‏34‏ عاما علي انتصار اكتوبر‏,‏ نود إلقاء الضوء علي دور القوات الجوية بعد هزيمة يونيو وكيف تغلبت علي روح الهزيمة والانكسار ورفع الروح المعنوية ؟
ـ لم تستسلم القوات المسلحة والقوات الجوية لأحداث يونيو‏67‏ بل استطاعت أن تحول الهزيمة إلي عزيمة وإصرار علي تحرير الأرض وقد ظهر ذلك واضحا في معركة‏15,14‏ يوليو‏67,‏ أي بعد نحو شهر تقريبا من أحداث يونيو‏67,‏ حيث شنت قواتنا الجوية غارات ناجحة علي القوات الإسرائيلية‏,‏ وتعتبر هذه المعركة أول الأعمال القتالية لاستعادة الثقة لقواتنا المسلحة والبداية الحقيقية لاستعادة الكرامة والخروج من الهزيمة والسعي إلي النصر والبدء في إرساء الروح القتالية والفدائية لدي المقاتلين وكسر غرور العدو الإسرائيلي وتأكيد أن كسر إرادة الشعب المصري من المستحيل وأن صموده كالجبال ثم توالت الأعمال الفدائية والعمليات الجوية‏,‏ حيث قامت القوات الجوية بالآتي‏:‏

ـ عمليات الاستطلاع الجوي علي طول الجبهة‏.‏
ـ توفير الحماية للدولة كاملة لعدم وجود دفاع جوي في ذلك الوقت‏.‏
ـ تنفيذ أعمال قتال علي طول الجبهة مما أدي لإضعاف الروح المعنوية للقوات الإسرائيلية‏.‏
ـ تنفيذ المقاتلات القاذفة هجمات علي خط بارليف مما أدي إلي إضعافه‏.‏

ـ وتنقسم مراحل بناء القوات الجوية إلي الآتي‏:‏
‏ مرحلة بعد هزيمة يونيو‏(‏ مرحلة ماقبل‏73):‏
تمت إعادة بناء القوات الجوية من حيث استكمال الأسطول الجوي وإعادة بناء حظائر الطائرات وشبكة كاملة من القواعد الجوية والمطارات وتأمينها وتنفيذ مخطط التدريب الشاق والعالي المستوي‏,‏ مما ادي إلي تأدية مهامها بكفاءة خلال حرب أكتوبر‏73.‏

*‏ مرحلة مابعد حرب‏73:‏
كان لزاما أن يتم البدء في تنفيذ سياسة تنويع مصادر السلاح والعمل علي إضافة الطائرات الغربية الحديثة وتطوير مساعدات التدريب التي تعتمد علي الحواسب الإلكترونية وفي التوقيت نفسه استمرت القوات الجوية في المحافظة علي الكفاءة القتالية للطائرات الشرقية والعمل علي تطويرها‏.‏

أما المرحلة الحالية والتي تستمر لفترة مقبلة تعتمد علي التطوير المستمر للتكنولوجيا الحديثة والتدريب علي كل ماهو جديد في عالم الطيران‏.‏

*‏ في الأحتفال بالعيد الخامس والسبعين للقوات الجوية نود إلقاء الضوء علي التطوير الذي شهده سلاح القوات الجوية ليواكب هذا التطور الهائل الذي يحدث في القوات الجوية العالمية؟
ـ قامت القوات الجوية بتنفيذ العديد من خطط التطوير والتحديث منذ حرب أكتوبر‏73,‏ حيث اهتمت بتطوير قدرات وإمكانات الطائرات المتوافرة لديها وأكبر مثال علي ذلك إستمرار الطائرة ميج‏21‏ في الخدمة حتي الآن مع زيادة قدراتها وإمكاناتها القتالية وبالتوازي تم الأهتمام بتوفير طرازات حديثة من الطائرات شملت كافة أفرع القوات الجوية‏,‏ حيث تم إدخال الطائرات إف‏16‏ بطرازاتها المتعددة والطائرات الميراج‏2000/5‏ وطائرات التدريب والمعاونة الفاجيت‏,‏ وكذلك وجود الطائرات الموجهة دون طيار وتحديث طائرات الهليكوبتر لجميع الطرازات الحالية الموجودة في القوات الجوية التي لم تشترك في حرب أكتوبر بخلاف الطائرة مي‏8‏ ودخول الهليكوبتر المسلح‏(‏ الاباتشي‏)‏ للخدمة وكذلك تم تجديد أسطول القوات الجوية في النقل وطائرات الإنذار المبكر‏'E-2C',‏ بمعني شامل تم تحديث القوات الجوية لتساير كل ماهو حديث في العالم في مجال الطائرات والأسلحة الموجهة والتقليدية ووسائل الحرب الإلكترونية والاستطلاع الجوي‏,‏ وكذلك تطوير أسلوب التدريب والمحاكيات ليتناسب مع التطوير والتحديث في القوات الجوية ونظم الجودة والصيانة العالمية‏.‏

*‏ هل قواتنا الجوية تملك التكنولوجيا التي تجعلها قادرة علي حماية سماء الوطن والتعامل مع التكنولوجيا الذكية للصواريخ المضادة للطائرات وعمليات الأعاقة علي الرادارات؟
‏ تحرص القوات الجوية في ظل تطور التكنولوجيا العالمية للتسليح علي تحديث الطائرات وتزويدها بالأنظمة ذات التقنيات التكنولوجية الحديثة وأحدث معدات الحرب الإلكترونية لأعمال الإعاقة بما يزيد من الكفاءة النوعية والقتالية للطائرات كما تحرص القوات الجوية علي اقتناء طائرات متطورة تكنولوجيا لمواكبة التطور التكنولوجي لنظم التسليح علي المستوي الإقليمي والدولي‏,‏ حيث أصبح لدي القوات الجوية منظومة كاملة من الطائرات‏(‏ ف‏16,‏ ميراج‏2000),‏ الهليكوبتر الإباتشي القادرة علي تنفيذ المهام المكلفة بها بدقة متناهية وكفاءة عالية علي جميع المحاور الاستراتيجية للدولة‏,‏ كما يتم التدريب علي أنسب الأساليب للتغلب علي الصواريخ المضادة للطائرات وعمليات الأعاقة علي الرادارات وتسلك القوات الجوية المصرية الآن كل الطرق من أجل دعمها بالجديد في الطائرات والتدريب المستمر والتأهيل المتقدم‏,‏ ولقد حققت قواتنا الجوية خطي واسعة علي طريق علمي ومدروس وفقا لبرامج محسوبة لتحقيق أعلي درجات الاستعداد القتالي‏.‏
‏‏ نود إلقاء الضوء علي قواتنا الجوية وتقديم معلومات عنها للرد علي ما تذيعه الفضائيات المغرضة عن قواتنا الجوية أو إلقاء الضوء علي المعارك الجوية التي خاضتها؟
‏*‏ يتوافر في القوات الجوية أحدث أنواع التسليح الموجهة بعيد المدي ذات الدقة العالية في إصابة الأهداف ويجري التحديث الدوري واقتناء كل ما هو جديد ضمن الخطط قصيرة الأجل وطويلة الأجل لتطوير قدرات وإمكانات قواتنا الجوية‏,‏ فالطائرات لها القدرة علي حمل قنابل تقليدية أو موجهة عن بعد وأسلحة ذكية تصل إلي عدة أطنان من حيث الوزن ويمكن لهذه الطائرات الطيران بهذه الحموله إلي مسافات وأعماق كبيرة‏,‏ لذلك فإن دور القوات الجوية مازال هو الدور الرئيسي في التعامل مع الأهداف الأرضية خاصة في العمق‏,‏ وعلي ذلك ونظرا للتطور الهائل في دور القوات الجوية بالنسبة لمعركة الأسلحة المشتركة يبرز دورها كسلاح فعال ورئيسي يؤثر علي نجاح العمليات العسكرية وتأمين وحماية سماء مصر ضد أي عدائيات جوية‏.‏

طائرة اباتشى
س ــ تنوع مصادر السلاح من الدروس المستفادة من حرب أكتوبر‏73‏ كيف يتم تطبيق ذلك في قواتنا الجوية وما أثر ذلك علي قواتنا الجوية؟
جـ ــ سياسة تنويع مصادر السلاح هو قرار سياسي تم اتخاذه بعد حرب أكتوبر‏1973‏ واستمرت القيادة السياسية والعسكرية منذ ذلك الوقت في المحافظة علي هذه السياسة حتي لا تخضع مصر وقواتها المسلحة إلي احتكار للسلاح من أي قوي خارجية بدليل توافر طائرات متنوعة المصدر بالقوات الجوية تم تصنيعها في دول عديدة منها‏(‏ روسيا ــ الصين ــ التشيك ــ فرنسا ــ ألمانيا ــ أمريكا ــ انجلترا ــ كندا‏),‏ وقد أدت هذه السياسة إلي تحقيق التكامل والاستقرار وزيادة القدرات القتالية خاصة في القوات الجوية‏,‏ حيث يتم اقتناء طرازات من الطائرات طبقا للخطط الاستراتيجية الموضوعة دون قيود أو احتكار من قبل دولة واحدة مع توفير منظومة متكاملة تحقق الحماية والدفاع وتلبية جميع مطالب القوات المسلحة وتوفير الحماية لسماء مصر‏,‏ وكذلك تمتلك القوات الجوية كوادر فنية مؤهلة للعمل علي جميع الطائرات والقيام بأعمال الصيانة والإصلاح بكفاءة تامة‏.‏

س ــ ما هو دور قواتنا الجوية في معركة الاسلحة المشتركة والتعاون مع باقي الافرع خاصة أن هذا هو الاتجاه في الحرب الحديثة؟
ج ــ تقوم القوات الجوية بتنفيذ مهام قتالية متعددة أهمها توفير الحماية الجوية للقوات والأهداف الحيوية للدولة ضد تدخل العدو الجوي وتقديم المعاونة النيرانية‏,‏ وقد ظهرت أهمية دور القوات الجوية في حروب‏(‏ العراق‏.‏ أفغانستان‏),‏ ويتم تنفيذ تدريبات مشتركة متعددة تشترك فيها القوات الجوية مع القوات البرية وباقي الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وذلك للتدريب علي تنفيذ المهام‏,‏ وتقوم دائما القوات الجوية بتنفيذ دورها بكفاءة عالية ضمن منظومة العمل في حرب الأسلحة المشتركة الحديثة‏.‏

س ــ السلام لابد له من قوة تحميه نود القاء الضوء علي كيفية تطبيق هذا في قواتنا الجوية؟
ج ــ قامت القوات الجوية بتنفيذ العديد من خطط التطوير والتحديث منذ حرب أكتوبر‏73‏ حيث اهتمت بتطوير قدرات وإمكانيات الطائرات المتوافرة لديها وأكبر مثال علي ذلك استمرار الطائرة ميج‏21‏ في الخدمة حتي الآن مع زيادة قدراتها وإمكانياتها القتالية وبالتوازي تم الاهتمام بتوفير طرازات حديثة من الطائرات شمل كافة أفرع القوات الجوية حيث تم إدخال الطائرات إف‏16‏ بطرازاتها المتعددة والطائرات الميراج‏2000/5‏ وطائرات التدريب الحديثة الفاجيت‏,‏ وكذلك وجود الطائرات الموجهة بدون طيار وتحديث الهليكوبتر لجميع الطرازات الحالية الموجودة في القوات الجوية والتي لم تشترك في حرب أكتوبر بخلاف الطائرة مي‏8‏ ودخول الهليكوبتر المسلح للخدمة وكذلك تم تجديد أسطول القوات الجوية في النقل وطائرات الإنذار المبكر‏E-2C‏ بمعني شامل تم تحديث القوات الجوية لتساير كل ما هو حديث في العالم في مجال الطائرات والأسلحة الموجهة والتقليدية ووسائل الحرب الالكترونية والاستطلاع الجوي وكذا تطوير أسلوب التدريب والمحاكيات ليتناسب مع التطوير والتحديث في القوات الجوية ونظم الجودة والصيانة العالمية‏.‏

ــ يوفر ذلك قوة حقيقية كسائر أفرع القوات المسلحة قادرة علي توفير الحماية للخيار الاستراتيجي وهو السلام‏.‏

س ــ من الادوار المهمة للقوات الجوية معاونة القطاع المدني في مواجهة الكوارث والأزمات نود القاء الضوء علي دور القوات الجوية في مواجهة الكوارث والأزمات داخل مصر والأسعاف الطائر ونقل الجرحي وتقديم المساعدات خارج مصر؟
ج ــ أسطول النقل الجوي بالقوات الجوية قادر علي المعاونة في عمليات النقل الاستراتيجي في حالات دفع قوات حفظ السلام والمشاركة في الكوارث الطبيعية مثل نقل معدات الإغاثة والمعدات الطبية إلي كل من السودان وتركيا والجزائر والكونغو الديمقراطية وتنزاينا ولبنان أثناء الكوارث التي أصابت تلك الدول وخلال الفترة السابقة تم نقل مواد الإغاثة والإعانات الطبية الي الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الكوارث الطبيعية التي لحقت بها‏,‏ كما قام الاسطول الجوي بنقل القوات التي قامت بحفظ السلام في البوسنة والصومال وأخيرا السودان‏.‏ كما يعتبر مركز البحث والإنقاذ الأول في منطقة الشرق الأوسط ولديه من الامكانيات الحديثة ما يؤهله لتحقيق كل مهام البحث والإنقاذ سواء لمصلحة القوات المسلحة أو جميع قطاعات الدولة‏,‏ حيث يغطي منطقة الشرق الأوسط‏,‏ ويمكن استقبال معظم إشارات الاستغاثة مع توفير إمكانية البحث بطائرات حديثة ذات مديات كبيرة قادرة علي العمل في مختلف أنواع الأراضي الصحراوية والزراعية والبحار والأنهار‏,‏ وهناك تنسيق كامل بين وزارة الداخلية‏(‏ إدارة مكافحة المخدرات‏)‏ والقوات الجوية بالتعاون مع قوات حرس الحدود لمكافحة الزراعات المخدرة‏,

‏ كما تقوم القوات الجوية باستطلاع وتأمين المياه الإقليمية للدولة ومكافحة أي تلوث بيئي‏,‏ كما تقوم بتنفيذ مشاريع التصوير المساحي لمصلحة هيئات ووزارات الدولة وأعمال التنمية الزراعية‏.‏

س ــ النسور هم حماة مصر وأصحاب الضربة الأولي فما هي خطتهم المستقبلية لتطوير سلاح القوات الجوية؟
ج ــ تطوير القوات الجوية هي سياسة ثابتة تنبع من صميم المهمة المكلفة بها القوات الجوية‏,‏ وهي الدفاع عن سماء مصر لردع أي عدوان علي مجالها الجوي أو مياهها الإقليمية ويتوقف ذلك علي طبيعة مسرح العمليات المحتمل والقدرة الاقتصادية للدولة‏,‏ وكذا التطور العالمي والإقليمي لنظم التسليح‏,‏ ويتم ذلك من خلال تطوير المعدة والفرد المقاتل وأسلوب الأداء كالآتي‏:‏
في اتجاه تطوير المعدة يتم باستمرار تزويد الطائرات بالأنظمة ذات التقنيات‏,‏ ويشمل هذا التطوير طائرات القتال وطائرات التدريب وطائرات المعاونة البحرية وطائرات البحث والإنقاذ‏,‏ ويمكن القول إن القوات الجوية تمتلك أحدث الطائرات المقاتلة في العالم مثل طائرات ف ــ‏16‏ والميراج‏2000,‏ وكذا طائرة الإنذار المبكر‏E-2C‏ والطائرة الآباتشي وأنواع أخري مختلفة في جميع أسلحة الجو للقوات الجوية هذا بالإضافة إلي المنظومات الأرضية ومنظومات الحرب الإلكترونية والاستطلاع الجوي الحديثة‏,‏ بما يزيد من الكفاءة النوعية لهذه الطائرات ويؤهل القوات الجوية لتنفيذ مهامها القتالية المكلفة بها والحفاظ علي إمكانية التأمين الفني لها في وقت السلم والحرب‏,‏ أما في اتجاه تطوير الفرد فيتم تطوير أساليب التدريب بما يخدم التطوير المستمر لأساليب الاستخدام وأعمال الصيانة بمستوياتها المختلفة وتفعيل دور الجودة الشاملة واكتساب الخبرات من خلال التدريبات المشتركة مع الدول الصديقة‏,‏ وفي اتجاه تطوير الأداء يتم من خلال ميكنة أساليب العمل بما يحقق دقة التنفيذ وسرعة الأداء‏.‏

س ــ القتال الجوي عادة قد لا يستغرق عدة دقائق وقد ينهي أحد الجانبين المقاتلين المعركة قبل أن تبدأ‏,‏ كيف نطمئن علي قواتنا الجوية لتظل بنفس الكفاءة القتالية التي كانت عليها في حرب أكتوبر مع الأخذ في الاعتبار المستجدات في عالم الطيران الحربي‏,‏ وكذا الدفاعات الجوية؟
ج ــ التدريب الجيد مع توفير الوسائل الحديثة من المحاكيات يحقق أعلي مستوي من الكفاءة القتالية لطياري القوات الجوية‏,‏ ويتم وضع الخطط اللازمة لتدريب طياري القوات الجوية مع تنفيذ التدريبات المشتركة بين أفرع الطائرات المختلفة‏(‏ المقاتلات‏/‏ متعددة المهام‏/‏ النقل‏/‏ الهليوكوبتر‏)‏ وذلك للتدريب علي توفير الحماية لطائرات القوات الجوية اثناء تنفيذها مهامها‏,‏ كما يتم التدريب من خلال المشاريع والمناورات التدريبية ضمن خطط التدريبات المشتركة علي مستوي القوات المسلحة لمصلحة التعاون بين الأفرع الرئيسية والقوات البرية لتحقيق المهام المشتركة‏,‏ وجدير بالذكر ألا ننسي أن أهم عوامل نجاح القوات الجوية في حرب أكتوبر‏73‏ هو التدريب الجيد والمتواصل بعد حرب‏67‏ وخلال حرب الاستنزاف‏,‏ حتي ظهر ذلك واضحا في أداء القوات الجوية خلال حرب أكتوبر المجيدة‏.‏

س ــ علي ضوء الأحداث العالمية المتسارعة في المنطقة وفي العالم‏,‏ ما هو تقييم سيادتكم لقواتنا الجوية علي ضوء الأهداف المحددة لها‏,‏ وعلي ضوء مسرح العمليات المحتمل رغم حرص مصر علي الاستقرار والحفاظ علي السلام؟
ج ــ تعمل القوات الجوية علي زيادة قدراتها وكفاءتها القتالية باستمرار وذلك بالسعي إلي اقتناء أحدث الطرازات من طائرات القتال لاعتراض أي عدائيات خارجية وتأمين سماء مصر والأهداف الحيوية بالدولة لتستمر القوات الجوية سلاح الردع واليد الطولي للقوات المسلحة‏.‏
ولذلك تبني سياسات التسليح في القوات الجوية علي عدة عوامل طبقا للمهمة المكلفة بها القوات الجوية‏,‏ وهي الدفاع عن سماء مصر لردع أي عدوان علي مجالها الجوي أو مياهها الإقليمية‏,‏ وطبيعة مسرح العمليات المحتمل والقدرة الاقتصادية للدولة‏,‏ ويشمل هذا التسليح طائرات القتال وطائرات التدريب وطائرات المعاونة البحرية وطائرات البحث والإنقاذ‏,‏ وقد أثبت التاريخ العسكري من خلال الحروب وعلي سبيل المثال حرب أكتوبر المجيدة أن كفاءة المعدة من كفاءة المقاتل وليس كفاءة المقاتل من كفاءة المعدة‏,‏ حيث تفوقت الطائرة الميج‏21‏ علي الطائرات المتقدمة آنذاك مثل الفانتوم والكافير‏,‏ لذا يجب ألا يزعجنا تكالب دول المنطقة علي امتلاك أحدث الطائرات المقاتلة‏.‏

س ـ في ظل التطور التكنولوجي في مجالات التسليح حاليا كيف تواجه القوات الجوية هذا التطور العالمي؟
ج ـ تحرص القوات الجوية في ظل تطور التكنولوجيا العالمية للتسليح علي تحديث الطائرات وتزويدها بالأنظمة ذات التقنيات التكنولوجية الحديثة وأحدث معدات الحرب الإلكترونية لأعمال الإعاقة والشوشرة طبقا للأمكانات المتاحة وبما يزيد من الكفاءة النوعية والقتالية للطائرات ويؤهل القوات الجوية لتنفيذ المهام المكلفة بها كما تحرص القوات الجوية علي إقتناء طائرات متطورة تكنولوجيا لمواكبة التطور التكنولوجي لنظم التسليح علي المستوي الإقليمي والدولي‏.‏


جريدة الاهرام المصرية
25/10/2007

_________________
الجنـــــــــــــــــرال
مـــــــــــــدير منتــــــــــــــــــــــــدي الصاعقــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.elsaeka.mam9.com
 
حوار مع الفريق طيار مجدي شعراوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصاعقة :: مذكرات الجنود والضباط-
انتقل الى: